ضمان سلامة الطالب على الإنترنت

لم تعد المدارس تعتمد فقط على أدوات التدريس التقليدية التي يستخدم فيها المعلم السبورة والورقة والقلم كأدوات للتعليم في عصرنا هذا، إذ اُستبدلت تلك الأدوات بشاشات LCD، وأجهزة العرض والكمبيوتر المكتبية والمحمولة، وأصبحت العملية التعليمية في كثير من جوانبها إلكترونية، وساهم الإنترنت في إحداث التغير السريع في طرق وأساليب التعليم، وأصبح الجميع في منظومة التعليم من مدرسين وطلاب وإداريون معتمداً على الإنترنت. 
ومع التغيرات الجديدة تأتي تحديات جديدة، فعلى الرغم من أن الأبناء يبدؤون باستخدام الإنترنت بشكل سليم، إلا أنه قد يتعرضون للتضليل في أي وقت، ولهذا يجدُر توعية الطلاب فيما يخص سلامتهم على الإنترنت، وبصفتك معلماً، فإنك تحتاج إلى أن تتحدث مع إدارة المدرسة لتنظم ورش عمل للطلاب وأولياء أمورهم عن السلامة على الإنترنت، وينبغي أن تتأكد الإدارة المدرسية من تدريب الموظفين أيضاً على أفضل الممارسات من أجل استخدام آمن للإنترنت، وتنفيذ هذه الممارسات والأنشطة في الصف مع الطلاب.
أنك تحتاج كمعلم، إلى أن تؤكد للطلاب أهمية المحافظة على معلوماتهم سواء كانت على الإنترنت أو في الواقع، ففي الإنترنت الكثير من الإعلانات والألعاب والعروض لكسب هدايا، حيث يتم إغراء الصغار بالحصول على تلك الفوائد الزائفة في مقابل توفير معلوماتهم الشخصية، وتحتفظ شركات الإنترنت بملفات رقمية عن كل الأشخاص الذين يزورون الإنترنت والأنشطة التي يمارسونها عليه، بما في ذلك المواقع التي زاروها والأصدقاء الذين راسلوهم، والصور التي تُنشر لهم، والمعلومات التي يبحثون عنها في محركات البحث، وتتم مراقبة الأشخاص في كل مرة يدخلون فيها على الإنترنت، ومن ثم يتم تجميع المعلومات وتُباع إلى شركات الإعلان التي تسعى للترويج عن منتجاتها ولا بد أنك تُفاجأت يوماً ما حين تلقيت رسالة إلكترونية تروج عن منتج أو خدمة كنت تقوم بالبحث عنها.
بمجرد أن تصبح معلوماتك على الإنترنت، فقد فقدت تحكمك في هذه المعلومات بشكل ما، ويمكن أن تتعرض معلوماتك لإساءة استخدامها بأشكال قد تضر بك أو بعائلتك وسمعتك وممتلكاتك، لذا ينبغي على المعلمين إرشاد الطلاب لاتخاذ الاحتياطات اللازمة لضمان سلامتهم وتذكيرهم دوماً بالتعليمات التالية:
•    تجنب الضغط على الإعلانات والعروض على الإنترنت.
•    قم بتعطيل النوافذ المنبثقة (pupop).
•    قم بمسح ملفات تعريف الارتباط "Cookies" يومياً.
•    لا تطلب أبداً أن يتذكر أي موقع إلكتروني كلمات المرور الخاصة بك.
•    امتنع عن مشاركة معلوماتك الشخصية على مواقع شبكات التواصل الاجتماعي.
•    قم بإنشاء كلمات مرور قوية للبريد الإلكتروني وقم بتغييرها مرة كل ثلاثة أشهر.
•    ضع كلمات مرور مختلفة لحساباتك المختلفة على شبكة الإنترنت، ولا تقم أبدا بكتابة كلمات السر الخاصة بك في مذكرات أو كتاب أو غيرها. 
•    فعَل خاصية "Two-factor authentication" أو التوثيق الثنائي على بريدك وحساباتك الإلكترونية لحمايتها، وهي عملية أمنية توفر للمستخدم وسيلتين لتحديد الهوية، الأولى عادة تكون شيء مادي، مثل بطاقة شخصية، والأخرى عادة ما تكون شيء غير مادي كأرقام للحفظ، مثل رمز الأمان.
•    تجنب نشر صور حقيقية على الإنترنت ومن الأفضل أن تنشر رسومات.
•    تجنب التسجيل في مواقع إلكترونية غير موثوقة.
•    استخدم أجهزة آمنة لإرسال وتلقي رسائل البريد الإلكتروني.
•    قم بتشفير الوثائق المهمة حين ترسلها عبر الإنترنت.
ولأولياء الأمور:
1.    ينبغي الحرص على تثبيت برنامج الرقابة الأبوية على الكمبيوتر.
2.    ضرورة النقاش مع المعلمين 
3.    فضل تفعيل خاصية حظر الدخول على بعض المواقع الإلكترونية غير المناسبة للأطفال.
4.    يمكنكم استخدام موقع بحث آمن للأطفال مثل kidzsearch.com

التعليقات
اترك تعليقا