آداب التعامل على الإنترنت للمعلمين

صارت الرسائل النصية والإلكترونية والغريدات والأشكال الأخرى من الاتصالات الإلكترونية أهم وسائل الاتصال في الجيل الحالي، وتعتبر من مسؤوليات المعلم أن يشرح لطلابه السلوكيات الصحيحة الواجب اتباعها على شبكة الإنترنت، ومن أجل فعل هذا، عليك أن تكون مطلعاً على آداب التعامل على الإنترنت وتطبقها.

كلما وقعت قضايا عن الجرائم المتعلقة بالإنترنت مثل التنمر الإلكتروني، فإنه يتم استهداف المعلمين والمدرسة، وعلى الرغم من أن معظم جرائم الإنترنت تقع خارج المدرسة، فنحن مسؤولين عن تعليم الطالب السلوك السليم وتحذيره من الخاطئ، والأمر الذي يدعو للقلق هو أن الكثيرين يستخدمون الإنترنت ولكن ليس لديهم علم بآداب التعامل عليه.

وقبل أن يتم تعليم الطلاب آداب التعامل على الإنترنت، علينا نحن أولاً أن نتقنها ونطبقها بدقة في جميع اتصالاتنا، فالطريقة التي نُنظم بها اتصالاتنا الإلكترونية ستنعكس على الطريقة التي سيتواصل بها الآخرون معنا، وبما أن المعلمين الآن يقومون باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة لإرسال المستجدات الأكاديمية إلى آباء الطلاب فيما يتعلق بأداء الطلبة الأكاديمي، فمن الضروري لنا تعريف وتطبيق الممارسات الصحيحة لآداب التعامل على الإنترنت التي ستكون مثالاُ جيداً للطلاب، منها:

•             تأكد من أن جميع رسائلك بالبريد الإلكتروني مختصرة.

•             كن مهذباً ومهنياً في جميع اتصالاتك، اجعل رسائلك الإلكترونية تمثل أخلاقيات مهنة التدريس الخاصة بك.

•             اقرأ رسالتك الإلكترونية ثلاث مرات وقم بإجراء دائماً التدقيق الإملائي قبل إرسالها.

•             دع رسائلك تبدأ وتنتهي بإيجابية.

•             عند الكتابة باللغة الانجليزية تجنب استخدام الحروف الكبيرة إلا إذا كنت تريد التأكيد على نقطة معينة، عندما تقوم باستخدام الحروف الكبيرة، استفد من علامة النجمة (*) أو التسطير السفلي (_) أو كتابة الجمل التي تريد أن تكون ملحوظة بين علامات الاقتباس ("") .

•             قم بكتابة عنوان واضح ويعطي نظرة عامة على محتويات رسالتك الإلكترونية.

•             تأكد من أن رسالتك الإلكترونية محدودة أو ملائمة لحجم شاشة الصفحة ولا يحتاج المتلقي إلى التمرير لأسفل الصفحة.

•             استخدم الحس الفكاهي والسخرية بحذر، انتبه لكلماتك لأنه يمكن أن يُساء تفسيرها بسهولة.

•             لا تقم أبداً بمشاركة كلمة المرور واسم المستخدم الخاص بك، أو معلومات عن الحساب البنكي من خلال برامج المحادثات ورسائل البريد الإلكتروني.

التعليقات
اترك تعليقا