ما هي السرقة الأدبية؟

السرقة الأدبية بكل بساطة هي "السرقة" و"الكذب" بشأن عملك، وسواء أكانت قد وقعت عن عمد أو عن غير عمد فأنها غير مقبولة في الحالات الأكاديمية. ولأن الانترنت هي وسيلة لنقل المعلومات على نطاق واسع ومتنوع، فقد يكون من الصعب أن نتعرف على مصادر المعلومات، وقد يكون مصدرك موقعاً إلكترونياً أو نشرة صوتية أو عرض توضيحي أو فيديو كليب. ومع ذلك، إذا كانت تتضمن عرضاً لأفكار أو آراء أو مخرجات أصلية لمجهود شخص آخر، فلا بد من التنويه بذلك.

يعتبر كل موقع إلكتروني وثيقة ألفها شخص ما، ويعتبر كل ملف بصري أو رسم تخطيطي نتائج مجهودات إبداعية لفرد آخر، فإذا قمت بنسخ ولصق أي وثيقة إلكترونية في عملك الأكاديمي ولم تقم بالإشارة بوضوح إلى هذه الأجزاء في عملك، فإنك قد وقعت في السرقة الأدبية، ففي أثناء قيامك بالبحث، إذا قمت بجمع معلومات من المواقع الإلكترونية المختلفة دون أن تشير إلى ماهية المواقع التي دخلت عليها ومتى، قد ينتهي الأمر إلى أن تنسب فضل أعمال شخص آخر لك.

ولا تكون السرقة الأدبية واضحة دائماً، ففي حين أنه من الواضح أن نسخ كلمات شخص آخر كما هي وتقديمها على أنها كلماتك تعد سرقة أدبية، فالأشكال الأخرى غير الواضحة من السرقة الأدبية تشمل إعادة صياغة العبارات والكلمات وتكرار تسلسل الأفكار والآراء باستخدام أسلوب يبدو كما لو أنه من تأليفك، فمن خلال التعرف على أنواع السرقة الأدبية التي من المحتمل أن تظهر في الكتابة الأكاديمية سنساعدك على أن تضمن أن يكون بحثك وكتابتك صادقاً وجديراً بالثقة.

ما هي بعض المصادر التي يسهُل تجاهلها عن غير عمد؟ يمكن أن تكون المصادر التي يسهُل تجاهلها هي المدونات الإلكترونية والعروض الشفوية والملفات الصوتية التي تُنشر عن طريق الشرائح والمناقشات على النشرات الصوتية والدروس بالفيديو إلخ، تأكد من أنك خلال بحثك على الانترنت تقوم بتدوين الملاحظات عن جميع المصادر التي قمت باستخلاص المعلومات منها، وتقوم بذكرها في بحثك دون أن تتغافل عن أي منها.

يعتبر استخدام ما سمعته أو شاهدته على الإنترنت دون نسبه لصاحبه سرقة أدبية أيضاً. فماذا عن المناقشات التي تجرى داخل الصف الدراسي ومحاضرات المعلم؟ قد يتم التوصل إلى أفكار نتيجة لمناقشات وقعت داخل الصف أو لتدريبات بين مجموعة من الزملاء، يمكنك أن تتعامل معها باعتبارها نتيجة للتفكير الجماعي وليس فقط نتاج تفكير أو آراء شخص واحد.

وبصفتك طالب قد تحتار كيف سيصبح عملك من "نتاج" مجهودك فقط؟ كيف سيمكنك التفريق بين عمل الآخرين الذي ينبغي الاعتراف به والمعلومات العامة؟ والإجابة على هذا التحدي هو "الممارسة"، فمن المهم لك أن تفهم تعريف السرقة الأدبية من خلال الممارسة وردود الأفعال والمناقشة، ومع تدريبك على تقنيات البحث، سوف تُقدِر الحاجة إلى الإشارة إلى عمل شخص آخر والتنويه إليه، فعندما تقوم بقراءة مقال أو كتاب لشخص آخر، من الطبيعي أنك ستحصل على مصدر إلهام كما أنه من الطبيعي أيضاً أن تدرج في كتابتك عبارة أو تحاول أن تعيد صياغة أحد العبارات التي قرأتها أو سمعتها، وعند الانتهاء من عملك، قم بمشاركتها مع الآخرين وتعرف على ردود أفعالهم عن عملك وخاصة قائمة المصادر والمراجع التي استخدمتها، عندئذ ستتعلم كيف تُقيم وتتحقق من صحة المصادر والمراجع الخاصة بك.

التعليقات
اترك تعليقا