كيفية منع التنمر الإلكتروني

كيفية منع التنمر الإلكتروني

كيفية منع التنمر الإلكتروني

منذ عشر سنوات مضت، إذا سُئل المراهقون عن أفضل أصدقائهم، فسوف يذكرون الأصدقاء الذين عرفوهم من سنوات الدراسة أو عاشوا معهم في الحي نفسه أو الأصدقاء الذين التقوا بهم في حفل خاص بصديق وخلافه. وإذا تم طرح ذات السؤال الآن، فسيتم الإجابة عليه بأصدقاء الفيس بوك ورفاق الدردشة وبعض الأصدقاء من واقع الحياة، لقد تغير الزمن وتغيرت كذلك اهتمامات وخيارات الناس.

تخلى الشباب عن معظم الأنشطة البدنية ولجئوا إلى أنشطة عبر الإنترنت بدلاً منها، وأصبحت الهواتف والأجهزة الذكية محل اهتمام الجميع (المراهقين والبالغين). وأصبحت الشبكات الاجتماعية هي القناة أو الوسيلة المفضلة للحفاظ على الأصدقاء وتكوين صداقات جديدة، ويتحمس الشباب لإضافة أصدقاء جدد إلى القائمة دون معرفتهم بشكل شخصي، ويسعدون بالاهتمام الذي يتلقونه منهم، وفي القريب العاجل ستجد نفسك تشارك معلومات حول حياتك الشخصية مع شخص يبدو أنه "يفهمك بشكل أفضل" على الرغم من مجرد تعارفكما على الإنترنت، الآن أصبح سهلاً أن تتصل بشخص ما على الإنترنت والتواصل معه في أي وقت ترغب في ذلك.

ومع ذلك، هل تدرك أن حقيقة كل شخص ليست مطابقة لما يقوله عن نفسه؟ قد يتظاهر من عمره 40 سنة بأنه يبلغ من العمر 16 سنة خلف الشاشة، وقد تكون الفتاة التي تبلغ من العمر 15 سنة هي في الواقع عبارة عن رجل يبلغ من العمر 25 سنة يريد أن يقضي وقته في اللهو بالآخرين.

وهناك العوامل التي يجب وضعها في الاعتبار عند تكوين صداقات عبر الإنترنت:

  • اعرف أن حقيقة كل شخص ليست مطابقة لما يقوله عن نفسه عبر الإنترنت.
  • لا تقدم بياناتك الشخصية مثل: رقم الهاتف أو العنوان، أو تفاصيل المدرسة عبر الإنترنت.
  • امتلك عالمك، يجب ألا تكون حياتك عبارة عن كتاب مفتوح ليقرأ فيه الجميع، توقف قليلاً وفكر قبل أن تضع أي معلومات شخصية.
  • راقب زملاءك، كن على صلة بالأصدقاء الجديرين بالثقة ممن تلتقي بهم في الواقع أو على شبكة الإنترنت، حتى تستطيعون دعم بعضكم البعض.
  • كن مهذباً: يجب أن تكون الممارسة المتبعة عندما نتكلم أو نتصرف مع شخص في الحياة الواقعية هي الممارسة نفسها عند الكتابة إلى شخص ما عبر الإنترنت.
  • ناقش مخاوفك: الأشخاص المكتئبون أكثر عرضة للتنمر، وبالتالي من الأفضل دائماُ أن يتم حل وتسوية أي مشكلة عن طريق أخذ المشورة من الوالدين والكبار الموثوق بهم.
  • الصمت هو أفضل رد: لا تستجب للرسائل المؤذية وابق صامتاً، واحجب أو احظر عنوان المرسل، أي امنعه من إرسال رسائل لك، سوف يشعر المتنمر بالملل من عدم الحصول على أي استجابة منك وسيوقف التنمر مع مرور الوقت.

هذه هي بعض الممارسات اللازمة لردع التنمر الإلكتروني، وتذكر: احترم الآخرين وبالتالي سيحترمك الآخرون.

 

التعليقات
اترك تعليقا