توفير بيئة آمنة في المدرسة

توفير بيئة آمنة في المدرسة

كان اليوم السنوي للمسرح وكان طلاب المدرسة يعدون أنفسهم لأداء أدوارهم، واستعد زهير للعب دور على المسرح المدرسي، كان دائماً يتم اختياره لأداء دور من الشخصيات الرئيسية، ولكن هذه المرة ذهب الدور إلى علي، الطالب الجديد في الصف، وتُرك لزهير دور أصغر، وبدا أن جميع أصدقائه قد أعجبوا بمهارات علي في التمثيل.

لم يشعر زهير بأنه حٌرم من دوره فحسب بل شعر أيضا بأنه سيخسر أصدقائه الذين اتجهوا نحو علي، عندما ذهب علي وراء الكواليس خطرت لزهير فكرة وهي تصوير علي دون أن يكون مستعداً لذلك وقام بعرض الصورة على أصدقائه. وقبل المساء كان كل زملائه تقريباً قد اطلعوا على الصورة. كما قام زهير بتحميل تلك الصور على إحدى شبكات التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت (الفيس بوك) وبدأ الجميع في التعليق عليها. علم علي بذلك ولم يأتِ إلى المدرسة في اليوم التالي ولا في الأيام التالية، وسمع زهير في الأسبوع التالي بأن علي يحاول الانتقال إلى مدرسة أخرى.

فكر للحظة واحدة، إذا حدث هذا الأمر في مدرستك؟ هل تعتقد أن للمدرسة دوراً مسؤولاً كان يجب أن تلعبه في هذا السيناريو؟ من تحمله المسؤولية تجاه ما تعرض له علي؟ إذا لجأ علي إلى أي خطوات متطرفة في ردة فعله تجاه هذه التجربة، فهل ستكون المدرسة مسؤولة؟ بصفتك معلماً، كيف ستكون ردة فعلك تجاه هذه الحادثة؟

تعتبر النكات والسخرية من الآخرين من الأمور المعتادة في المدارس، ولكن في الوقت الذي يتم فيه استخدام الأجهزة الرقمية على نطاق واسع، تصبح النكات أسوأ وأكثر ضرراً. والآن يجب أن نفكر في الحلول الأخرى. إذا كان بإمكان علي الحصول على مساندة ودعم من عائلته، وكان قادراً على التعامل مع التجربة السلبية وعاد إلى المدرسة بعد فترة من الوقت، فهل سيكون من حقه عليك كمعلم أن يتوقع أي إجراء من جانبك؟

بصفتك معلماً، كيف يمكنك التأكد أن مثل هذه الحوادث لا تحدث في مدرستك؟ هل سيكون زهير هو الوحيد الذي يعتبر مذنباً وليس أصدقائه؟

حتى نستطيع الحفاظ على بيئة تربوية مناسبة، يجب على المعلمين وإدارة المدرسة العمل معاً على تطبيق مبادئ السلوك المقبول في شكل سياسات تهدف إلى توفير بيئة آمنة للطلاب.

يجب أن تقوم المدرسة والمعلمين بما يلي لإيجاد البيئة التربوية المناسبة:

  1. توفير بيئة آمنة للطلاب من خلال تحديد ما هو السلوك المقبول وغير المقبول.
  2. تعزيز الثقة والاحترام بين الطلاب وتوفير القدوة مع الزملاء والطلاب.
  3. التأكيد على تسوية النزاعات الجماعية عن طريق دمجهم في أنشطة مشتركة.
  4. تسوية المشكلات باستخدام أسلوب لعب الأدوار التمثيلية لمساعدة الطلاب على التعاطف مع زملائهم.
  5. تحديد الأسباب الجذرية للمشكلة والعمل على تسويتها، يمكن أن تتمثل هذه الأسباب في عدم وجود القدوة الأبوية الصالحة أو نظراً للتعرض الغير اللائق لوسائل الإعلام أو التأثير الخاطئ أو سوء الفهم أو خلافه.
  6. المعاقبة على الفعل غير اللائق ولكن تأكد من أن الطالب يدرك بأنه إنسان يستحق الاحترام والتقدير.

تذكر أن بإمكانك أن تُحدث فرقاً عن طريق توفير بيئة آمنة ومنضبطة.

التعليقات
اترك تعليقا