الممارسات النموذجية لآداب التعامل على الإنترنت

المواظبة على ممارسة سلوك أو رياضة معينة تؤدي إلى إتقانها والالتزام بها، وممارسة آداب التعامل ستساعدنا على النمو وعلى أن نصبح أشخاص جديرين بالاحترام، في المنزل، يعلمنا آباؤنا بعض الممارسات مثل: الاستيقاظ باكراً في الصباح وتنظيف غرف نومنا، وغيرها وبالمثل، في المدرسة أيضاً تحكمنا قواعد ولوائح فيما يتعلق بالزي الموحد الخاص بنا، والمشاركة في الأنشطة المدرسية وغيرها، ويتم تقييمنا من خلال هذه الممارسات التي تحمينا من ارتكاب سلوك خاطئ.

والإنترنت هي وسيلة مفتوحة للجميع، ويجب أن نعامل الجميع على الإنترنت بعدل واحترام، علينا أن نتنبه خلال تواصلنا في العالم الرقمي، فلا يمكن للمرسل والمتلقي رؤية بعضهم البعض، ومن الصعب معرفة ما الذي فهمه المتلقي عن الرسالة أو التعليق.

دعونا نلقي نظرة على بعض آداب التعامل على الإنترنت:

كن مهذبا: سواء في رسالة إلكترونية أو الدردشة مع أحد الأصدقاء.

استخدم الرموز التعبيرية "Emotions": لأنه من الصعب أن تخمن مشاعر الطرف الآخر، واستخدام الرموز التعبيرية ستساعد في نقل الشعور الحقيقي.

كن موجزاً: كن محدداً وواضحاً في الهدف من البريد الإلكتروني الذي ترسله.

تحقق من النحو: قم دائما بإجراء تدقيق إملائي وقراءة الرسالة الإلكترونية مرتين قبل إرسالها.

عند استخدامك للغة الانجليزية تجنب كتابة جمل كاملة بالحروف الكبيرة: فهي تعتبر صراخاً وأسلوبا فظاً، يمكن كتابة كلمة أو اثنتين بالحروف الكبيرة ولكن ليس جملة بأكملها.

تحقق من اللغة الخاصة بك: قبل أن تقوم بنشر أو إرسال شيء تحقق إذا كانت اللغة ملائمة، وتجنب استخدام لغة سيئة.

احترم خصوصية الآخرين: لا تقم بمشاركة المعلومات الشخصية لأي شخص على الإنترنت، ناقش القضايا الخصوصية شخصياً وليس على شبكة الإنترنت.

احترم حقوق الطبع والنشر: في حالة ما أعجبك محتوى شخص ما واستخدمته قم بذكر اسمه كمرجع.

التعليقات
اترك تعليقا